منتدى سعيد النادى

اجتماعى شبابى عائلى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
من هو محمد صلى الله عليه وسلم ؟Who is Muhammad Peace be upon him     من هو محمد الذي يتبعه أكثر من مليار مسلم? Who is Muhammad that is followed by more than one billion Muslims محمد صلى الله عليه وسلم ذلك الشخص الذى جاء منذ أكثر من 1400 سنة برسالة من الله سبحانه وتعالى وقال أنه مكلف بنشر هذه الرسالة فى الأرض كلها غير متقيد بزمان أو مكان أو جنس أولون أوشكل قائلاً أن رسالته هذه آخر رسالات السماء إلى الأرض وأنه خاتم الرسل والأنبياء فلا رسول ولا نبى بعده صلى الله عليه وسلم Muhammad received the message from Allah 1400 years ago to call all mankind to follow the true bath, no matter where or when; no matter if white or black, his message is for all His message is the last and the lasting one, no messenger will come after him, he is the last Messenger-- Who is Muhammad? هل عرفتم ماذا يعنى محمد صلى الله عليه وسلم للمسلمين ؟ Did you know what does Muhammad mean for Muslims? كل مسلم يحب محمد صلى الله عليه وسلم أكثر من كل شئ Every Muslim loves Muhammad (peace be upon him) more than himself and more than everything in his life -- who Muhammad really is -- من هو محمد حفظ حقوق الرجال وحقوق النساء وحقوق الصغار He protected men 's, women's and children rights دعا لمساعدة المحتاج وزيارة المريض و التناصح والمحبة He called for helping the needy, visiting the patients, love and exchanging advises between people -- المسلم لا يقتل الأبرياء A Muslim doesn't kill innocent people -المسلم  لا يعذب البشر ولا الحيوانات A Muslim doesn't torture humans or even animals إنه محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم He is Muhammad (PBUH)--هل عرفتم ماذا يعنى محمد صلى الله عليه وسلم للمسلمين ؟ Did you know what does Muhammad mean for Muslims -كل مسلم يحب محمد صلى الله عليه وسلم أكثر من كل شئ Every Muslim loves Muhammad (peace be upon him) more than himself and more than everything in his life
الى كل من يحب رسول الله فعليه ان يقف مع نفسه ويسأل نفسه ان جأك محمداً وسألك ماذا فعلت حينما قاموا بالاساءة الى  بالله عليك ماذا تقول والله لا اعلم ماذا اقول انا كذلك  ولكن عذرا رسول الله  عذرا حبيب الله

النفس تبكي على الدنيا وقد علمت ان السلامة فيها ترك ما فيهالا دار للمرء بعد الموت يسكنها الا التي كان قبل الموت يبنيها فان بناها بخير طاب مسكنها وان بناها بشر خاب بانيها اين الملوك التي كانت مسلطنة حتى سقاها بكأس الموت ساقيها اموالنا لذوي الميراث نجمعها ودورنا لخراب الدهر نبنيها كم من مدائن في الآفاق قد بنيت امست خرابا وافنى الموت اهليها ان المكارم اخلاق مطهرة الدين اولها والعقل ثانيها والعلم ثالثها والحلم رابعها والجود خامسها والفضل سادسها والبر سابعها والشكر ثامنها والصبر تاسعها واللين أعصيها لا تركنن الى الدنيا وما فيها فألموت لا شك يفنينا ويفنيها واعمل لدار غد رضوان خازنها والجار احمد والرحمن ناشيها قصورها ذهب والمسك طيبتها والزعفران حشيش نابت فيها انهارها لبن محض ومن عسل والخمر يجري رحيقا في مجريها والطير تجري على الاغصان عاكفة تسبح الله جهرا في مغانيها من يشتري الدار في الفردوس يعمرها بركعة في ظلام الليل يخفيه


شاطر | 
 

 محاضرة: (ضبط النفس)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 156
تاريخ التسجيل : 03/02/2010

مُساهمةموضوع: محاضرة: (ضبط النفس)    الأحد أكتوبر 17, 2010 1:43 pm

[center]محاضرة: (ضبط النفس)
فضيلة الشيخ: د. ناصر ابن سليمان العُمــر
.............................................................................

بسم الله الرحمن الرحيم
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا
، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له.
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله،
صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيراً كثيرا.
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ).
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً
* يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً).
أما بعد أيها الأخوة المؤمنون فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته

أما ما يفعله بعض الآباء فخذوا بعض هذه القصص ولعل فيها العبرة:
دخل أحد الآباء يوما على أولاده فوجدهم قد عبثوا في أثاث المنزل، تعلمون عن لعب الصغار يلحق
بعضهم بعضا، وقد يرمون كرة وقد يكسرون شيئا أو يفسدون شيئا.
فغضب غضبا شديدا ونادى أكبرهم وربطه بيديه ربطا شديدا، وأقسم على أمه إن فككته من رباطه فأنت طالق.
وكان الطفل يبكي بكاء شديدا ويتأوه والأب لا يتصرف ولا يحرك ساكنا حتى ازرقت يدا الطفل. أخذه إلى المستشفى فقالوا له:؛
لا خلاص إلا بأن نقطع يدا أبنك، حيث أن هذا الدم إن وصل إلى القلب مات الطفل، فأضطر بعد أن اقتنع أن يوقع على قطع يدا أبنه، وهو يبكي.
ولما انتهت العملية وأفاق الطفل وجاء أبوه يزوره وكان يقول لأبيه:
يا أبتي أعد إلى يدي ولن أعبث بأثاث المنزل، والأب كلما رأى أبنه بكى وتأثر بسبب تصرف أهوج كان هو أعقل من أن يفعل ذلك.
و يقول لي أحد الآباء إن أحد أبنائي كان عاصيا ومفرطا وكنت آمره وأنهاه ولم يأتمر ولم ينتهي،
وقد كان هذا الأب قواما صواما فقام ودعا عليه.
وأثناء مجيء ابنه من إحدى المباريات وقع له حادث وأصيب بشلل، ولله لقد رأيت هذا الابن وهو مشلول على الكرسي،
وأبوه يقول أن أذاه بعد شلله كان أعظم من أذاه قبل شلله.
كان يكسر زجاج البيت، كان يسب أهله كان يؤذيهم، وفي نهاية المطاف ما كحان منه إلا أن أحرق نفسه مع البيت، ثم توفي أبوه بعد ذلك.
فبعض الأمهات هداهن الله تدعو على أبنه غضبا، وقد توافق ساعة إجابة،
فيا أختي الكريمة عودي لسانك بدلا من أن تقولي أهلكك الله أن تقولي أصلحك الله:
عود لسانك قول الخير تنجو به........ من زلة اللفظ أو من زلة القدم
فبدل أن تسب أدعو لأبنك، بدلا أن تدعو عليه أدعو له: ( وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً).
أحد الآباء شد على ابنه وغضب عليه، وأمره أن يخرج في الظلام لينفذ له حاجة من الحوائج، والابن الصغير الخائف
يقول لا أستطيع، فأصر عليه والده وهو يقول له أنت جبان أخرج، فخرج وكان عمره عشر سنوات، فلما عاد الابن رجع وقد فقد عقله.
فأقول رفقا بأبنائكم، لطفا بأبنائكم، رحمة بأبنائكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saidelnady.ahlamontada.net
 
محاضرة: (ضبط النفس)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سعيد النادى :: الفئة الأولى :: المنتدى العام :: المكتبة الاسلامية :: المكتبة الصوتية :: الكتب الاسلامية :: موضوعات اسلاميه هامه مفيدة جدا-
انتقل الى: