منتدى سعيد النادى

اجتماعى شبابى عائلى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
من هو محمد صلى الله عليه وسلم ؟Who is Muhammad Peace be upon him     من هو محمد الذي يتبعه أكثر من مليار مسلم? Who is Muhammad that is followed by more than one billion Muslims محمد صلى الله عليه وسلم ذلك الشخص الذى جاء منذ أكثر من 1400 سنة برسالة من الله سبحانه وتعالى وقال أنه مكلف بنشر هذه الرسالة فى الأرض كلها غير متقيد بزمان أو مكان أو جنس أولون أوشكل قائلاً أن رسالته هذه آخر رسالات السماء إلى الأرض وأنه خاتم الرسل والأنبياء فلا رسول ولا نبى بعده صلى الله عليه وسلم Muhammad received the message from Allah 1400 years ago to call all mankind to follow the true bath, no matter where or when; no matter if white or black, his message is for all His message is the last and the lasting one, no messenger will come after him, he is the last Messenger-- Who is Muhammad? هل عرفتم ماذا يعنى محمد صلى الله عليه وسلم للمسلمين ؟ Did you know what does Muhammad mean for Muslims? كل مسلم يحب محمد صلى الله عليه وسلم أكثر من كل شئ Every Muslim loves Muhammad (peace be upon him) more than himself and more than everything in his life -- who Muhammad really is -- من هو محمد حفظ حقوق الرجال وحقوق النساء وحقوق الصغار He protected men 's, women's and children rights دعا لمساعدة المحتاج وزيارة المريض و التناصح والمحبة He called for helping the needy, visiting the patients, love and exchanging advises between people -- المسلم لا يقتل الأبرياء A Muslim doesn't kill innocent people -المسلم  لا يعذب البشر ولا الحيوانات A Muslim doesn't torture humans or even animals إنه محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم He is Muhammad (PBUH)--هل عرفتم ماذا يعنى محمد صلى الله عليه وسلم للمسلمين ؟ Did you know what does Muhammad mean for Muslims -كل مسلم يحب محمد صلى الله عليه وسلم أكثر من كل شئ Every Muslim loves Muhammad (peace be upon him) more than himself and more than everything in his life
الى كل من يحب رسول الله فعليه ان يقف مع نفسه ويسأل نفسه ان جأك محمداً وسألك ماذا فعلت حينما قاموا بالاساءة الى  بالله عليك ماذا تقول والله لا اعلم ماذا اقول انا كذلك  ولكن عذرا رسول الله  عذرا حبيب الله

النفس تبكي على الدنيا وقد علمت ان السلامة فيها ترك ما فيهالا دار للمرء بعد الموت يسكنها الا التي كان قبل الموت يبنيها فان بناها بخير طاب مسكنها وان بناها بشر خاب بانيها اين الملوك التي كانت مسلطنة حتى سقاها بكأس الموت ساقيها اموالنا لذوي الميراث نجمعها ودورنا لخراب الدهر نبنيها كم من مدائن في الآفاق قد بنيت امست خرابا وافنى الموت اهليها ان المكارم اخلاق مطهرة الدين اولها والعقل ثانيها والعلم ثالثها والحلم رابعها والجود خامسها والفضل سادسها والبر سابعها والشكر ثامنها والصبر تاسعها واللين أعصيها لا تركنن الى الدنيا وما فيها فألموت لا شك يفنينا ويفنيها واعمل لدار غد رضوان خازنها والجار احمد والرحمن ناشيها قصورها ذهب والمسك طيبتها والزعفران حشيش نابت فيها انهارها لبن محض ومن عسل والخمر يجري رحيقا في مجريها والطير تجري على الاغصان عاكفة تسبح الله جهرا في مغانيها من يشتري الدار في الفردوس يعمرها بركعة في ظلام الليل يخفيه


شاطر | 
 

 السيدة خديجة رضي الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 156
تاريخ التسجيل : 03/02/2010

مُساهمةموضوع: السيدة خديجة رضي الله عنها    الخميس سبتمبر 23, 2010 8:53 pm


نسبها ونشأتها:
هي خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى قصي بن كلاب القرشية الأسدية ،
ولدت سنة 68 قبل الهجرة (556 م). تربت وترعرعت في بيت مجد ورياسة،
نشأت على الصفات والأخلاق الحميدة، عرفت بالعفة والعقل والحزم حتى دعاها قومها في الجاهلية بالطاهرة
، وكانت السيدة خديجة تاجرة، ذات مال، تستأجر الرجال وتدفع المال مضاربة، وقد بلغها عن رسول الله صلى الله عليه و سلم
أنه كان صادق أمين، كريم الأخلاق، فبعثت إليه وطلبت منه أن يخرج في تجارة لها إلى الشام مع غلام لها يقال له ميسرة.
وقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وربحت تجارتها ضعف ما كانت تربح. أخبر الغلام ميسرة السيدة خديجة
عن أخلاق رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فدست له من عرض عليه الزواج منها، فقبل الرسول صلى الله عليه وسلم ،
فأرسلت السيدة خديجة إلى عمها عمرو بن أسعد بن عبد العزى، فحضر وتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
وكان لها من العمر أربعين سنة ولرسول الله صلى الله عليه و سلم خمس وعشرون سنة.
السيدة خديجة - رضي الله عنها - كانت أول امرأة تزوجها الرسول ، صلى الله عليه وسلم، وكانت أحب زوجاته إليه،
ومن كرامتها أنها لم يتزوج عليها غيرها حتى ماتت [. أنجبت له ولدين وأربع بنات وهم: القاسم (وكان يكنى به)،
وعبد الله ، ورقية وزينب وأم كلثوم وفاطمة .

إسلامها
عندما بعث الله – سبحانه وتعالى – النبي صلى الله عليه و سلم كانت السيدة خديجة – رضي الله عنها-
هي أول من آمن بالله ورسوله، وأول من أسلم من النساء والرجال، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم
والسيدة خديجة يصليان سراً إلى أن ظهرت الدعوة. تلقى رسول الله صلى الله عليه و سلم
كثيراً من التعذيب والتكذيب من قومه، فكانت السيدة خديجة رضي الله عنها تخفف عنه وتهون عليه
ما يلقى من أكاذيب المشركين من قريش. وعندما انزل الله – سبحانه وتعالى – الوحي على الرسول - صلى الله عليه وسلم
-قال له ( اقرأ بسم ربك الذي خلق) فرجع بها ترجف بوادره ، حتى دخل على خديجة ، فقال : ( زملوني زملوني ) .
فزملوه حتى ذهب عنه الروع ، فقال : ( يا خديجة ، ما لي ) . وأخبرها الخبر ، وقال : ( قد خشيت على نفسي )
. فقالت له : كلا ، أبشر ، فوالله لا يخزيك الله أبدا ، إنك لتصل الرحم ، وتصدق الحديث ، وتحمل الكل ،
وتقري الضيف ، وتعين على نوائب الحق . ثم انطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد ابن عبد العزى بن قصي
، وهو ابن عم خديجة أخي أبيها ، وكان امرأ تنصر في الجاهلية ، وكان يكتب الكتاب العربي ، فيكتب بالعربية
من الإنجيل ما شاء الله أن يكتب ، وكان شيخا كبيرا قد عمي ، فقالت له خديجة : أي ابن عم
، اسمع من ابن أخيك ، فقال ورقة : ابن أخي ماذا ترى ؟ فأخبره النبي صلى الله عليه وسلم ما رأى ،
فقال ورقة : هذا الناموس الذي أنزل على موسى ، يا ليتني فيها جذعا ، أكون حيا حين يخرجك قومك
. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أو مخرجي هم ) . فقال ورقة : نعم ، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي
، وإن يدركني يومك أنصرك نصرا مؤزرا . ثم لم ينشب ورقة أن توفي ، وفتر الوحي فترة حتى حزن النبي صلى الله عليه وسلم
، فيما بلغنا ، حزنا غدا منه مرارا كي يتردى من رؤوس شواهق الجبال ،
فكلما أوفى بذروة جبل لكي يلقي منه نفسه تبدى له جبريل ، فقال : يا محمد ، إنك رسول الله حقا .
فيسكن لذلك جأشه ، وتقر نفسه ، فيرجع ، فإذا طالت عليه فترة الوحي غدا لمثل ذلك
، فإذا أوفى بذروة جبل تبدى له جبريل فقال له مثل ذلك
الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري –
المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 6982
منزلتها عند رسول الله :
كانت السيدة خديجة امرأة عاقلة، جليلة، دينة، مصونة، كريمة، من أهل الجنة،
فقد أمر الله – تعالى – رسوله أن يبشرها في الجنة
ببيت من قصب لا صخب فيه ولا نصب.
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفضلها على سائر زوجاته، وكان يكثر من ذكرها بحيث أن عائشة كانت تقول
: ((ما غرت على أحد من نساء النبي صلى الله عليه وسلم ما غرت على خديجة ، وما رأيتها ، ولكن كان النبي صلى الله عليه وسلم
يكثر ذكرها ، وربما ذبح الشاة ، ثم يقطعها أعضاء ، ثم يبعثها في صدائق خديجة ، فربما قلت له : كأنه لم يكن في الدنيا امرأة إلا خديجة
، فيقول : ( إنها كانت ، وكانت ، وكان لي منها ولد )
الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 3818
وقالت عائشة رضي الله عنها : ((كان إذا ذكر خديجة ؛ أثنى عليها فأحسن الثناء . قالت [ عائشة ] : فغرت يوما فقلت
: ما أكثر ما تذكر حمراء الشدق ، قد أبدلك الله خيرا منها ! قال : ما أبدلني الله خيرا منها ؛ قد آمنت بي إذ كفر بي الناس ،
وصدقتني إذ كذبني الناس ، وواستني بمالها إذ حرمني الناس ، ورزقني الله عز وجل ولدها إذ حرمني أولاد النساء
الراوي: عائشة - خلاصة الدرجة: إسناده حسن - المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/227
وفاتها:
توفيت السيدة خديجة ساعد رسول الله الأيمن في بث دعوة الإسلام قبل هجرته إلى المدينة المنورة بثلاثة سنوات،
ولها من العمر خمس وستون سنة، وأنزلها رسول الله بنفسه في حفرتها وأدخلها القبر بيده،
وكانت وفاتها مصيبة كبيرة بالنسبة للرسول - صلى الله عليه وسلم-
تحملها بصبر وجأش راضياً بحكم الله – سبحانه وتعالى.


==============================================

نقل عن موقع نصرة محمد رسول الله زوجات الرسول
http://www.rasoulallah.net/v2/folder.aspx?lang=ar&folder=778

==============================================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saidelnady.ahlamontada.net
 
السيدة خديجة رضي الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سعيد النادى :: الفئة الأولى :: المنتدى العام :: المكتبة الاسلامية :: المكتبة الصوتية :: الكتب الاسلامية :: موضوعات اسلاميه هامه مفيدة جدا :: منتدى امهات المؤمنون ازواج النبى محمد صلى الله علية وسلم وتاج رؤوس كل نساء العالم-
انتقل الى: