منتدى سعيد النادى

اجتماعى شبابى عائلى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
من هو محمد صلى الله عليه وسلم ؟Who is Muhammad Peace be upon him     من هو محمد الذي يتبعه أكثر من مليار مسلم? Who is Muhammad that is followed by more than one billion Muslims محمد صلى الله عليه وسلم ذلك الشخص الذى جاء منذ أكثر من 1400 سنة برسالة من الله سبحانه وتعالى وقال أنه مكلف بنشر هذه الرسالة فى الأرض كلها غير متقيد بزمان أو مكان أو جنس أولون أوشكل قائلاً أن رسالته هذه آخر رسالات السماء إلى الأرض وأنه خاتم الرسل والأنبياء فلا رسول ولا نبى بعده صلى الله عليه وسلم Muhammad received the message from Allah 1400 years ago to call all mankind to follow the true bath, no matter where or when; no matter if white or black, his message is for all His message is the last and the lasting one, no messenger will come after him, he is the last Messenger-- Who is Muhammad? هل عرفتم ماذا يعنى محمد صلى الله عليه وسلم للمسلمين ؟ Did you know what does Muhammad mean for Muslims? كل مسلم يحب محمد صلى الله عليه وسلم أكثر من كل شئ Every Muslim loves Muhammad (peace be upon him) more than himself and more than everything in his life -- who Muhammad really is -- من هو محمد حفظ حقوق الرجال وحقوق النساء وحقوق الصغار He protected men 's, women's and children rights دعا لمساعدة المحتاج وزيارة المريض و التناصح والمحبة He called for helping the needy, visiting the patients, love and exchanging advises between people -- المسلم لا يقتل الأبرياء A Muslim doesn't kill innocent people -المسلم  لا يعذب البشر ولا الحيوانات A Muslim doesn't torture humans or even animals إنه محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم He is Muhammad (PBUH)--هل عرفتم ماذا يعنى محمد صلى الله عليه وسلم للمسلمين ؟ Did you know what does Muhammad mean for Muslims -كل مسلم يحب محمد صلى الله عليه وسلم أكثر من كل شئ Every Muslim loves Muhammad (peace be upon him) more than himself and more than everything in his life
الى كل من يحب رسول الله فعليه ان يقف مع نفسه ويسأل نفسه ان جأك محمداً وسألك ماذا فعلت حينما قاموا بالاساءة الى  بالله عليك ماذا تقول والله لا اعلم ماذا اقول انا كذلك  ولكن عذرا رسول الله  عذرا حبيب الله

النفس تبكي على الدنيا وقد علمت ان السلامة فيها ترك ما فيهالا دار للمرء بعد الموت يسكنها الا التي كان قبل الموت يبنيها فان بناها بخير طاب مسكنها وان بناها بشر خاب بانيها اين الملوك التي كانت مسلطنة حتى سقاها بكأس الموت ساقيها اموالنا لذوي الميراث نجمعها ودورنا لخراب الدهر نبنيها كم من مدائن في الآفاق قد بنيت امست خرابا وافنى الموت اهليها ان المكارم اخلاق مطهرة الدين اولها والعقل ثانيها والعلم ثالثها والحلم رابعها والجود خامسها والفضل سادسها والبر سابعها والشكر ثامنها والصبر تاسعها واللين أعصيها لا تركنن الى الدنيا وما فيها فألموت لا شك يفنينا ويفنيها واعمل لدار غد رضوان خازنها والجار احمد والرحمن ناشيها قصورها ذهب والمسك طيبتها والزعفران حشيش نابت فيها انهارها لبن محض ومن عسل والخمر يجري رحيقا في مجريها والطير تجري على الاغصان عاكفة تسبح الله جهرا في مغانيها من يشتري الدار في الفردوس يعمرها بركعة في ظلام الليل يخفيه


شاطر | 
 

 قال الرسول صلى الله عليه وسلم [ يبصر احدكم القذى في عين اخيه وينسى الجذع في عينه ]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 156
تاريخ التسجيل : 03/02/2010

مُساهمةموضوع: قال الرسول صلى الله عليه وسلم [ يبصر احدكم القذى في عين اخيه وينسى الجذع في عينه ]    السبت سبتمبر 04, 2010 3:31 am

قال الرسول صلى الله عليه وسلم [ يبصر احدكم القذى في عين اخيه وينسى الجذع في عينه ]


أهمية اشتغال الإنسان بعيب نفسه عن عيوب الآخرين


الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فهو المهتدي،

ومن يضلل فلا هادي له. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم! صل على

محمد وعلى آل محمد كما صليت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم! بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت

على آل إبراهيم إنك حميد مجيد. أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله، وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم،

وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه

قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يبصر أحدكم القذى في عين أخيه وينسى الجذع في عينه!)، وهذا الحديث

رواه ابن حبان في صحيحه، و أبو نعيم في الحلية، وصححه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة رقم (33). فقوله

صلى الله عليه وسلم: (يبصر أحدكم القذى في عين أخيه) القذى: هو ما يقع في العين أو في الماء والشراب من نحو

تراب ووسخ أيَّ قاذورات أو أذى أو تراب يقع، سواء في العين أو في الماء أو في الشراب، فيطلق عليه القذى. إذاً

المقصود به الأشياء الهينة الصغيرة التي تكاد لا تدرك، يبصرها الإنسان ويفتح عينيه لها ما دامت في عين أخيه –

يعني: أخاه في الإسلام- وفي نفس الوقت ينسى الجذع في عينه، والجذع هو واحد جذوع النخل، وهذه من المبالغة،

وكأن جذع شجرة موجود في عينه من العيوب، ثم هو يتجاهله ولا يشتغل بإصلاحه، في حين أنه يدقق ويتحرى مع

الآخرين بحيث يدرك عيوبهم مع خفائها. فيؤخذ من هذا الحديث أن الإنسان لنقصه ولحب نفسه يدقق النظر في عيب

أخيه، فيدرك عيب أخيه مع خفائه، فيعمى به عن عيب في نفسه ظاهر لا خفاء به، ولو أنه اشتغل بعيب نفسه عن

التفرغ لعيوب الناس وتتبعها لكف عن أعراض الناس، ولسد باب آفات اللسان وأعظمها الغيبة، يقول الشاعر: عجبت

لمن يبكي على موت غيره دموعاً ولا يبكي على موته دما وأعجب من ذا أن يرى عيب غيره عظيماً وفي عينيه عن

عيبه عمى وقال الإمام أبو حاتم بن حبان رحمه الله تعالى: الواجب على العاقل لزوم السلامة بترك التجسس عن عيوب

الناس مع الاشتغال بإصلاح عيوب نفسه؛ فإن من اشتغل بعيوبه عن عيوب غيره أراح بدنه، ولم يتعب قلبه، فكلما

اطلع على عيب لنفسه هان عليه ما يرى مثله من عيب أخيه، وإن من اشتغل بعيوب الناس عن عيوب نفسه عمي قلبه،

وتعب بدنه، وتعذر عليه ترك عيوب نفسه، وإن من أعجز الناس من عاب الناس بما فيهم، وأعجز منه من عابهم بما

فيه، ومن عاب الناس عابوه، ومن ذمهم ذموه. يقول الشاعر: المرء إن كان عاقلاً ورعاً أشغله عن عيوب غيره ورعه

كما العليل السقيم أشغله عن وجع الناس كلهم وجعه كما أن العليل السقيم أو المريض يشغله الألم الذي يجده في مرضه

عن ألم غيره، فكذلك ينبغي للإنسان أن يشتغل بعيب نفسه عن عيب غيره على حد قول الشاعر: أي: الجراح التي في

غيري لا تداوي الجراح التي فيَّ، وقوله (ما به به وما بي بي) يعني: الأولى أن يشتغل الإنسان بالعيوب التي في نفسه.

وعن مجاهد قال: ذكروا رجلاً -يعني: كأنهم ذكروا عيوب هذا الرجل- فقال ابن عباس رضي الله تعالى عنهما: (إذا

أردت أن تذكر عيوب صاحبك فاذكر عيوبك). وهذا علاج لهذا الداء على الإنسان أن لا يسهو ولا يغفل عنه، وهو أنه

إذا هم أن يتكلم في عيوب الآخرين فليفكر أولاً وليذكر عيوب نفسه وينشغل بها، فسيجد فيها غنية عن أن يشتغل بعيوب

الآخرين، فهذا من أدوية هذا الداء (إذا أردت أن تذكر عيوب صاحبك فاذكر عيوبك)، فإذا فتشت سوف تجد كثيراً جداً

يشغلك إصلاحه في نفسك عن الاشتغال بذم غيرك. وقال أحد السلف: إن من تصرف في نفسه فعرفها صحت له الفراسة

في غيره وأحكمها. وعن بكر قال: تساب رجلان، فقال أحدهما: محلمي عنك ما أعرف من نفسي. يعني: تشاتما وسب

أحدهما الآخر، فرد الشخص المسبوب فقال له: محلمي عنك -يعني: الذي يجعلني أتحلم وأصبر عن أن أرد عليك

بالمثل- ما أعرف من نفسي. يعني: أنا أعرف أن في نفسي من العيوب الكثير، فهذا يجعلني عوناً لك عليها، ولست أتخذ

موقف الدفاع عنها؛ لأن فيها من العيوب ما تستحق به أن تُذم، ولذلك قال له: محلمي عنك ما أعرف من نفسي. وقيل

للربيع بن خثيم رحمه الله تعالى: ما نراك تغتاب أحداً؟ فقال: لست عن حالي راضياً حتى أتفرغ لذم الناس ثم أنشد:

لنفسي أبكي لست أبكي لغيرها لنفسي من نفسي عن الناس شاغل ولقي زاهد زاهداً فقال له: يا أخي! إني لأحبك في

الله. فقال له الآخر: لو علمت مني ما أعلم من نفسي لأبغضتني في الله -يعني: بدل أن تحبني في الله- فقال له الأول: لو

علمت منك ما تعلم من نفسك لكان لي فيما أعلم من نفسي شغل عن بغضك. يقول الشاعر: قبيح من الإنسان أن ينسى

عيوبه ويذكر عيباً في أخيه قد اختفى ولو كان ذا عقل لما عاب غيره وفيه عيوب لو رآها قد اكتفى وعن عون بن عبد

الله رحمه الله تعالى قال: لا أحسب الرجل ينظر في عيوب الناس إلا من غفلة قد غفلها عن نفسه. يعني: هذا يدل على

أنه إنسان غافل؛ حيث يشتغل بتراب وقع على ثوب غيره أو نملة تمشي على ثوبه، في حين أن داخل ثيابه هو العقارب

والحيات والآفات تنهش فيه، فيشتغل بهذا الذي لا يعنيه -وهو أمر يسير مهما كان- عن هذا الأمر الخطير الذي يحدث

به. وعن محمد بن سيرين رحمه الله تعالى قال: (كنا نحدث أن أكثر الناس خطايا أفرغهم لذكر خطايا الناس) أي: لأنه

إذا اشتغل الإنسان بخطايا وبعيوب الناس لا شك أن هذا سيشغله عن إصلاح نفسه، وبالتالي تكثر خطاياه، ولا يتوب

منها، ولا يعاتب نفسه؛ لأنه غير متفرغ لإصلاح نفسه.

========================================================================

========================================================================

========================================================================
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saidelnady.ahlamontada.net
 
قال الرسول صلى الله عليه وسلم [ يبصر احدكم القذى في عين اخيه وينسى الجذع في عينه ]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى سعيد النادى :: الفئة الأولى :: المنتدى العام :: المكتبة الاسلامية :: المكتبة الصوتية :: الكتب الاسلامية :: موضوعات اسلاميه هامه مفيدة جدا-
انتقل الى: